نجح رجال مباحث قسم الأزبكية من فك لغز سرقة شقة سكنية بدائرة القسم وسرقة محتوايتها.

 

وتلقى قسم شرطة الأزبكية بلاغ من "أيمن.أ" 52 سنة تاجر خردة، يفيد باكتشافه كسر باب الشقة سكنه وسرقة مبلغ مالى 125 ألف جنيه، ولم يتهم أو يشتبه فى أحد بارتكاب الواقعة.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات ومن خلال فحص الكاميرات بمحل الواقعة والمترددين  علي الشقه والعقار سكن المجني عليه أمكن التوصل إلي أن وراء ارتكاب الواقعة كلا من، " عمرو.ا"  36 سنة عاطل، والمطلوب التنفيذ عليه القضية رقم 25862 /9340 لسنة 2013 الهرم / جيزة " تزوير"،  والمقضى فيها بالسجن 10 سنوات بجلسة 3/2/20156،  وكذا عدد 9 حكم حبس جزئي" تبديد" ، سرقة ، استيلاء " بإجمالي حبس 10 سنوات و3 شهور ( نجل شقيقة المجنى عليه )، و"اشرف.ف"  42 سنة سمسار ومقيم بولاق الدكرور / جيزة، والمطلوب التنفيذ عليه فى عدد 3 حكم حبس جزئى "إيصال أمانة ، تبديد، شيك " باجمالى حبس سنتين، 3 شهور، و"جمعة.ج"  45 سنة عاطل، والسابق اتهامه فى عدد 3 قضايا أخرهم 73 لسنة 1993م إمبابة / جيزة "سرقة متنوعة"، والمطلوب التنفيذ عليه فى القضية رقم 1816 /1899 لسنة 2008م 6اكتوبر / جيزة، "سرقة بالإكراه" والمقضى فيها بالسجن 5 سنوات بجلسة 11/3/2010، و "احمد.ع" 41 سنة (مسجل خطر) سرقات عامة تحت رقم 1472 فئة " ج " المنوفية، والسابق اتهامه فى عدد 21 قضية أخرهم 12023 لسنة 2009 أشمون / منوفية " سرقة متجر".

عقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم تمكن ضباط  وحدة مباحث القسم وبصحبتهم القوه المرافقة من ضبطهم، بمواجهتهم  بالمعلومات والتحريات أيدوها واعترفوا بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع المدعو  أيمن جابر عيسى سلامة سن 44 عامل ومقيم منوف / منوفية (مسجل خطر) تحت رقم 812 سرقات عامة فئة "ج" والسابق اتهامه فى عدد 20 قضية آخرهم 532 لسنة 2010 منوف / منوفية " سرقة بالإكراه.. أمكن ضبطه بإرشاد الأخير.

وأعترفا المتهمين بارتكاب الواقعة بإسلوب "كسر الباب"، وأضاف الأول بأنه نظرا لقرابته بالمجنى عليه وعلمه باحتفاظه بمبالغ مالية داخل مسكنه خطط لارتكاب الواقعة بالاشتراك مع باقى المتهمين، تم بإرشادهم بمسكن الأول ضبط مبلغ 7750 جنيه كما ضبط فى مسكن الرابع مبلغ 117 ألف جنيه من متحصلات الواقعة وأضافوا بإنفاقهم باقى المبلغ المستولى عليه على متطلباتهم الشخصية.

باستدعاء المجنى عليه اتهمهم بالسرقة، تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق، جارى تطوير مناقشتهم عما ارتكبوه من حوادث أخرى.