نشبت مشادة بين عدد من الطلاب وسائق طفطف وادى الملوك بمدينة الأقصر، وذلك لرفضه ركوب أعداد زائدة داخل المركبة التى تقلهم لزيارة مقابر وادى الملوك الداخلية، وتعدوا على السائق بالسب والشتم، فتدخل رجال شرطة السياحة والآثار وتم السيطرة على الوضع.

البداية كانت بتوجه أعداد كبير من الطلاب تزيد عن العدد المقرر لخروج "طفطف" وادى الملوك بغرب مدينة الأقصر، فقال لهم السائق إنه خوفاً على أرواحهم يجب أن ينتظر عدد منهم لعودة الطفطف ويقلهم، لكن الطلاب الذى وصلوا الأقصر فى رحلات سياحة داخلية، تعدوا على السائق بالسب والشتم، فتدخل رجال شرطة السياحة والآثار وتمت السيطرة على الوضع قبيل تفاقم الأزمة.

ومن جانبه صرح الدكتور مصطفى وزير مدير عام آثار الأقصر، بأن أعداد المصريين فى معابد الأقصر كثيرة للغاية، وأن ذلك قد ينتج أية مشادات أو مشاحنات بين المسئولين والموظفين بالآثار والشباب المصريين الذين يتنقلون بين الآثار بصورة غير لائقة، لكن الأوضاع هادئة تماماً ويقوم رجال شرطة السياحة والآثار بدورهم على أكمل وجه فى تأمين السائحين بصورة جيدة.