انتقل فريق من النيابة العامة برئاسة المستشار عمرو محمود المحامي العام لنيابات جنوب أسيوط؛ لمعاينة جثمان الراهب المتوفي "زينون المقاري" بمستشفى سانت ماريا بمدينة أسيوط، وكذا إلى مقر الدير المحرق بمركز القوصية.

وأمرت النيابة العامة بانتداب فريق من الطب الشرعي لتشريح الجثة وتحريات المباحث حول الواقعة وسؤال المتواجدين في الدير وتفريغ الكاميرات.

وفي نفس السياق فرضت أجهزة الأمن كردون أمني في محيط دير المحرق ومستشفى سانت ماريا ومنعت دخول أي من المواطنين إلى محيط المستشفى لحين انتهاء أعمال النيابة

وقالت مصادر أمنية إن قوات من مديرية أمن أسيوط برئاسة اللواء جمال شكر مدير الأمن، واللواء منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية، والعميد عصام غانم رئيس فرع الأمن العام، قامت بمعاينة الدير المحرق ومكان إعاشة الراهب المتوفي، ميرة إلى التحفظ على الهاتف المحمول الخاص بالراهب ومتعلقاته الشخصية وتحريزها ضمن أوراق القضية.