قررت محكمة جنايات القاهرة، تجديد حبس 9 متهمين، 45 يوما احتياطيا على ذمة التحقيقات التي تجري معهم لاتهامهم في قضية "تمويل جماعة الإخوان" الإرهابية.

وطالب دفاع المتهمين، إخلاء سبيل موكليه لعدم وجود أحراز في القضية أو اعترافات من قبل المتهمين أمام جهات التحقيق بسرايا نيابة أمن الدولة العليا.

وتضم القضية علا نجلة يوسف القرضاوي وزوجها حسام الدين خلف القيادي بحزب الوسط والأمين المساعد للحزب.

والمتهمين هم رجب علي رمضان وأحمد عبد العظيم محمد وعبد المولى أحمد عبد المولى ورمضان فتحي رمضان وعاطف عبد الله ومحمد عبد المجيد إبراهيم وأحمد سالم زكي وأحمد محمد إبراهيم وحسام الدين علي ومسعود محمد مسعود ورمضان محمد عبد السلام.

ويواجه المتهمين اتهامات تضمنت تولي قيادة وانضمام لجماعة إلى جماعة الإخوان الإرهابية التي تدعو إلى قلب نظام الحكم، والاعتداء على مؤسسات الدولة، واستهداف المنشآت العامة بغرض إسقاط الدولة والإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر مع علمهما بذلك، ومد الجماعة بتمويل أجنبي من دول خارجية، والتمويل لأنشطتها وعملياتها الإرهابية من خلال إمداد العناصر وأفراد الخلايا الإرهابية بالأموال اللازمة لشراء الأسلحة والمواد المستخدمة في تصنيع المتفجرات لاستخدامها في عمليات إرهابية لزعزعة استقرار الدولة.

كما تضمنت قائمة الاتهامات تمويل تلك الجماعة ومعاونتها على تنفيذ أغراضها الإرهابية ضد الدولة ومؤسساتها.