أحال أحمد سمهان، رئيس نيابة منشأة ناصر بإشراف المستشار إبراهيم صالح المحامى العام الأول لنيابات غرب القاهرة "دعاء . م" 33 سنة ربة منزل، و"السيد.م"، 29 سنة، مكوجى، للجنايات لاتهامهما بمحاولة الشروع فى قتل زوجها، بعد أن ضبطها فى أحضان عشيقها عرايا، بمنطقة منشأة ناصر.

قالت المتهمة "دعاء.م" 33 سنة، ربة منزل فى اعترافاتها بتحقيقات النيابة برئاسة المستشار أحمد سمهان، بأنها تزوجت "محمد.ا" 38 سنة، عامل، منذ 5 سنوات، ولم تكن ترى فيه الزوج المناسب لها، ولكنها وافقت على زواجها بعد أن تأخر سن الزواج لديها، واكتشفت بعد مضى سنة من الزواج، أن زوجها عقيم لا ينجب، وبالرغم من ذلك أكملت معه بالرغم من حرمانها الأمومة".

وأضافت المتهمة فى تحقيقات النيابة أن زوجها أُصيب بالعجز الجنسى بعد الزواج، نتيجة لإصابته بمرض السكر، وفكرت فى الطلاق، إلا أن أهلها قابلوا ذلك بالرفض، وأجبروها على البقاء معه، وتابعت أنها تعرفت على جارها "السيد.م"، 29 سنة، مكوجى، منذ سنة، بعد أن ظل يلاحقها بنظراته، بالرغم من أنه على معرفة وطيدة بزوجها، كونه جاره منذ أكثر من عشرين عاما.

واستكملت بأنها وجدت فى عشيقها القوة والعنفوان الذى لم تجده فى زوجها، بعد أن عجز عن إشباع رغباتها الجامحة، وظلت تقابل العشيق طيلة السنة فى منزلها، وأثناء تواجد زوجها فى عمله، خاصةً وأن زوجها يسهر فى العمل لساعات متأخرة، حيث يعمل لأكثر من 14 ساعة لسد احتياجات المنزل.