شنت محافظة القاهرة، بالتعاون مع مديرية الطب البيطري وإدارة التفتيش بالقاهرة، حملة على محلات المأكولات الجاهزة، وأسفرت عن ضبط ما يقرب 1.5 طن من اللحوم الفاسدة غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وكبدة منتهية الصلاحية والدهون المتزنخة والدوبريهات في حالة عفنة، تم ضبطها داخل أحد المخازن بأحد أحياء القاهرة، وتم التحفظ على المضبوطات وتشميع الثلاجات لحين صدور قرار النيابة العامة بالتصرف.

كما أسفرت الحملة عن ضبط مادة ملونة وكنكة يتم استخدامهم في ختم الذبائح داخل المكان. تم تحرير المحاضر اللازمة ضدها.

ووجه محافظ القاهرة خالد عبدالعال، برش وتطهير الأسواق لمناطق بيع الطيور الحية، وذلك ضمن الخطة الموضوعة لتقليل الحمل الفيروسي لمرض «أنفلونزا الطيور» ومنع انتشار الأمراض والأوبئة، حيث تم رش سوق كفر العلو باستخدام المطهرات اللازمة بواسطة ماتور الرش الخاص بإدارة حي حلوان.

وأكد مدير الإدارة البيطرية بحي حلوان الدكتور شحاته شنودة، بالتعاون مع رئاسة حي حلوان، أن نتائج فحص العينات من الأحراز المتحفظ عليها تشمل «الحرز المتحفظ عليه عبارة عن 63 كجم لحم مفروم كفتة، و54 كجم دوبريهات ودهون» التي تم ضبطها بأحد المحلات المشهورة بحدائق حلوان ووردت نتائج الفحص المعملي عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي.

وأضاف «شنودة»، لـ«الشروق»، أن الحرز المتحفظ عليه عبارة عن 60 كجم لحم مفروم، و700 كيلو دهون وبوش ودوبريهات، وأثبتت نتائج الفحص المعملي عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي بأحد مخازن لفرم اللحوم وتوزيعها على المحلات بعرب غنيم بحلوان، وتم استصدار قرارات النيابة لإعدام الأحراز تطبيقا للإجراءات القانونية، طبقًا للشروط الوقائية البيطرية والبيئية، حيث تم إعدامه في محرقة المجزر الآلي بالبساتين.