أصدرت نيابة الزقازيق الكلية، بإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام الأول لنيابات الشرقية، اليوم الأحد، تصريحًا بدفن الحالة الرابعة من ضحايا اقعة وفاة مرضى الغسيل الكلوي بمستشفى "ديرب نجم" المركزي بمحافظة الشرقية، وتُدعى "هبة محمد طنطاوي"، ربة منزل، 38 عاما، بعدما لفظت أنفاسها الأخيرة داخل مستشفى "التيسيير" الخاص بالزقازيق، اليوم الأحد، بعد دخولها في غيبوبة استمرت لـ8 أيام منذ الواقعة.

وأمرت النيابة العامة بتشكيل لجنة فنية لفحص وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى "ديرب نجم" المركزي، وذلك على خلفية "الواقعة المذكورة، والتي راح ضحيتها 4 مرضى وأُصيب 12 آخرين من المترددين على الوحدة.

ووجهت النيابة بأن تكون اللجنة الفنية المُشكلة بإشراف الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، على أن تضم أطباء وأخصائيين من الطب الوقائي بالمديرية، وكذا فنيين صيانة.

وفي سياق متصل، أرجأت النيابة العامة إعلان نتيجة التحقيقات لحين صدور تقرير الطب الشرعي، فقد استعان فريق الطب الشرعي بعينات من جثث الضحايا وكذا عينات أنسجة من دماء المرضى وعينات من محطة المياه التابعة لوحدة الغسيل الكلوي؛ للوقوف على أسباب الحادثة.

وأصدرت نيابة الزقازيق الكلية، في وقت سابق، قرارًا بإخلاء سبيل 15 طبيبا وممرضا وفنيا من العاملين بمستشفى "ديرب نجم" المركزي، بضمان محل إقامتهم، وذلك على ذمة التحقيقات في الواقعة.