أنكر وائل سعد تواضروس، الراهب أشعياء المقاري سابقا، أمام هيئة محكمة جنايات دمنهور "الدائرة الثانية"، المنعقدة اليوم الأحد، بمحكمة إيتاي البارود بمحافظة البحيرة، اعترافاته أمام النيابة العامة، بقتل الأنبا أبيفانيوس، أسقف ورئيس دير الأنبا أبو مقار بوادي النطرون، قائلًا: "كنت تعبان نفسيًّا في الفترة دي".

وكان النائب العام المستشار نبيل صادق، قرر إحالة المتهمين وائل سعد تواضروس، الراهب أشعياء المقاري سابقا، والراهب فلتاؤوس المقاري، إلى المحاكمة الجنائية، بتهمة قتل الأنبا أبيفانيوس، أسقف ورئيس دير الأنبا أبو مقار بوادي النطرون.