رجحت التحريات الأولية، التي قام بها ضباط مديرية أمن الدقهلية، بوجود خلافات شخصية وراء محاولة تفجير سيارة في منطقة توريل بالمنصورة، حيث عثر على عبوة بدائية محلية الصنع أسفل سيارة لم تسفر عن إصابات أو خسائر.

وقالت مصادر أمنية، أن الانفجار عبارة عن صوت نتيجة عمل تخريبي بالسيارة، التي كانت متوقفة أمام معرض سيارات، واتهم صاحب السيارة أحد الأشخاص، بأنه وراء الواقعة لوجود خلاف بينهما".

وأضافت المصادر، بوجود عبوة محلية الصنع أسفل سيارة مرسيدس وكان الغرض منها تفجيرها بالكامل ولكن عدم اتقان الصنع تسبب في تخفيف الضرر.

فيما تبذل الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الدقهلية جهودها، في الكشف المتسبب في الانفجار، والذي وقع في الساعات الأولى من صباح اليوم دون خسائر تذكر.

وبإجراء التحريات تبين أن السيارة ملك شخص يدعى (ع.خ)، كانت تقف أمام فيلته ومعرض للسيارت ومعتاد عليها الوقوف بذلك المكان.

ومن جهتها بدأ ضباط مباحث مديرية أمن الدقهلية، في تفريغ الكاميرات بشارع الفلكي بمنطقة توريل بالمنصورة للتعرف على هوية المتهمين المتسببين في إحداث البلبلة والذعر بين الأهالي.