نجح رجال مباحث القاهرة، فى كشف غموض ملابسات، واقعة قتل ربة منزل مسنة داخل شقتها بالنزهة، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة خادمتها التى كانت تعمل لديها منذ فترة، وذلك بسبب رفض المجنى عليها إقراضها مبلغ مالى لمرورها بضائقة مالية، فقامت بمغافلتها أثناء تناولها الطعام الذى أعدته لها، وانهالت عليها بآلة حادة حتى أسقطتها غارقة فى دمائها مفارقة الحياة، وقامت على الفور بسرقة جميع المتعلقات الشخصية بالمجنى عليها وفرت هاربة، تم ضبط المتهمة وبحوزتها المسروقات، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

البداية كانت بتلقى ضباط مباحث قسم شرطة النزهة بلاغا، من الأهلى يفيد بالعثور على جثة لربة منزل فى العقد السادس من العمر، مقتولة داخل شقتها بأحد العقارات بشارع عثمان بن عفان بدائرة القسم، حيث تم العثور عليها ملقاة على الأرض غارقة فى دمائها، ومصابة بعدة جروح قطعية بمؤخرة الرأس، تم اكتشاف وسرقة بعض المتعلقات الخاصة بها من الشقة" جهاز تليفزيون، لاب توب، تابلت، 2 هاتف محمول، 2 فيزا كارت، كارت تموين، جهاز DVR، مجموعة من الأوراق الخاصة بالمجنى عليها " .

على الفور تم تشكيل فريق بحث بمشاركة قطاع الأمن العام، وإدارة البحث الجنائى بالقاهرة، حيث أسفرت جهود  البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة " هدى ع. ع " 34 سنة، تعمل خادمة لدى المجنى عليها، ومقيمة بدائرة قسم شرطة المطرية، وعقب تقنين الإجراءات القانونية، تم ضبط المتهمة والتى ارشدت عن مكان المسروقات التى قامت بسرقتها من داخل شقة المجنى عليها عقب ارتكابها واقعة القتل.

بمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة بقصد السرقة، وأضافت المتهمة الأولى بتوجهها لمسكن المجنى عليها لتوصيل مأكولات لها، وأثناء تواجدها طلبت من المجنى عليها سلفة نقدية، إلا أنها رفضت فقامت بمغافلتها والتعدى عليها فأحدثت إصابتها التى أودت بحياتها، واستولت على المسروقات وفرت هاربة، حيث أرشدت عن الأداة المستخدمة فى الواقعة، كما تم ضبط جهاز التابلت لدى عميلها "صاحب محل بدائرة قسم المطرية "حسن النية"، وأضافت أن باقى المسروقات طرف زوجها "عاطل" تم ضبطه وبحوزته باقى المسروقات قام بإخفائها لدى أحد أقاربه بمنطقة مسطرد.

تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المتهمين، وتحرر المحضر اللازم بواقعة الضبط، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.