تعتبر الجنحة المباشرة ،هى إقامة الدعوى أمام المحكمة المختصة مباشرة عن طريق تقديم العريضة للنيابة العامة، لتحديد ميعاد الجلسة دون سؤال المتهم فيها، ويلتزم إعلان المتهم بالجلسة، كما يلزم حضور المدعى بالحق المدنى بالجلسات، وتختلف عن الجنحة غير المباشرة، التى تتم ببلاغ من المجنى عليه للجهة محررة المحضر، ومنها للنيابة العامة، التى تقوم بتحديد موعد الجلسة، ولا يشترط حضور المجنى عليه لكون النيابة العامة ممثل الاتهام.

وهناك خطوات لإقامة الجنحة المباشرة

- الطريقة الأصلية لرفع الجنح وتعطي عند القاضى إنطباعا أفضل قليلا من الجنح غير المباشرة لمعرفة القاضى أن الذي حرك الدعوى النيابة العامة، فيشعر أن هناك تحقيقا تم ولو مبدئيا من النيابة التي رأت أن الموضوع جدي ويستحق لتحويله جنحة بخلاف الجنحة غير المباشرة، فإن الذي يحرك الدعوى هو الشخص الذى أصابه الضرر دون التحقق من صحه أقواله.

- مفيدة فى أحوال كثيرة مع بعض المتهمين خصوصا الجبناء منهم لما يلاقي قسم الشرطة باستدعائه وأخذ أقواله ويحول الموضوع للنيابة.

- رخيصة جدا ويمكن للشخص العادى أن يرفعها بدون محامى، بأن يقدم شكوي في محضر الشرطة ويطلب اتخاذ اللازم قانونا.

-في حالة حدوث مفاجأت في الحنحة بمحكمة أول درجه وحصول المتهم علي البراءه لأي سبب غير متوقع يمكن للمدعي بالحق المدنى أن يقدم طلب للنيابة، لتقوم بالاستئناف(لأن النيابة هى محركة الدعوى).

-ميزة مهمه جدا، أنه عند حدوث استئناف لابد أن يحضر المتهم بشخصه للمحكمه ويتم التحفظ عليه لحين البت في الاستئناف واذا لم يحضرالمتهم لا ينظر القاضي لاستئناف المتهم ويحكم بسقوط الاستئناف.

عيوب رفع الجنح عن طريق محضر الشرطة

- التأخير في الاجراءات(تحويل الموضوع من القسم لنقطة الشرطه التابع لها المتهم لاخذ اقواله ثم من النقطه للقسم مره اخري ثم من القسم للنيابه ثم من النيابه للمحكمه )في بعض الاحيان تكون اول جلسه بعد اربعاوخمسه شهور من تاريخ عمل المحضر في قسم الشرطه !!!!

- يجب على الشخص الذي يعمل المحضر ان يكون حذرا جدا في اقواله حتي لا يستغل محامي الخصم اي ثغره قد توجد في اقواله ويتمسك بها اثناء دفاعه في المحكمه

- يجب المتابعه الجيده لتسلسل وأرقام المحضر وتواريخ والارقام التي تم تحويله بها سواء من القسم الي النقطه والعكس ومن القسم للنيابه ومن النيابه للمحكمه حتي يكون حاضرا اول جلسه ومعه مستنداته واذا لم يحضر ممكن القاضي يحكم بالبراءة.