اعترف عضوا التشكيل العصابي لسرقة المساكن بمصر القديمة، بارتكاب واقعة سرقة شقة قهوجي بأسلوب "التسلق" وأنهما وراء ارتكاب حادثتى سرقة أخرتين.

وأضاف المتهمان في اعترافاتهما بتكوينهما تشكيلا عصابياً تخصص نشاطه فى سرقات المساكن بذات الأسلوب، وأنهما وراء ارتكاب 2 حادث، وسرقة 3 هاتف محمول، وبعض الملابس من داخل شقة مهندس، وسرقة شاشة  LCD  32 بوصة، 4 هاتف محمول، سلسلة ذهبية من داخل شقة عامل.

وكلفت نيابة مصر القديمة برئاسة المستشار محمد الطنباري، رجال مباحث القاهرة، بسرعة التحريات حول النشاط الإجرامى للتشكيل العصابى المتخصص في سرقة المساكن، وبيان وجود وقائع مماثلة من عدمه. 

فيما أمرت النيابة العامة بحبس المتهمين، 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهما بسرقة شقة قهوجى بمنطقة مصر القديمة، جاء ذلك  من خلال فحص الكاميرات التي كشفت هوية الجناه. 

تعود تفاصيل القضية عندما، تلقى رجال مباحث قسم شرطة مصر القديمة، بلاغا من "شعبان ع إ" 29 سنة، قهوجى، باكتشافه سرقة شاشة  LCD ماركة جاك 32 بوصة، جهاز ريسيفر، مبلغ مالي 3000 جنيه، من داخل الشقة سكنه، ولم يتهم أو يشتبه فى أحد. 

وانتقل رجال المباحث وتبين من الفحص سلامة جميع منافذ الشقة، وكشف فحص الكاميرات بالمنطقة أن وراء ارتكابها كل من "إسلام ح ن" 18 سنة، عاطل، و"أحمد و ع" 18 سنة، عاطل، فتم إعداد الأكمنة وضبطهما. 
 

كما تم بإرشادهما ضبط كافة المسروقات لدى عميلهما "سيئ النية"، وأقرا بإنفاقهما المبلغ المالي المستولى عليه من المجنى عليه الأول على متطلباتهما الشخصية، وباستدعاء المجني عليهم تعرفوا على المضبوطات واتهموهما بالسرقة، وتحرر عن ذلك المحاضر اللازمة، وتولت النيابة التحقيق.