أكملت نيابة إمبابة، بإشراف المستشار وائل الدرديري، المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، اليوم، تحقيقاتها في واقعة مقتل فني كمبيوتر، داخل شقته بمنطقة إمبابة، بعد أن ألقت القوات الأمنية القبض على المتهم الثالث في الواقعة؛ ليصل بذلك عدد المتهمين فيها إلى 3 متهمين.

والمحبوسون على ذمة القضية 3 متهمين، (أشرف.ح.ع - 42 سنة) عامل، وزوجته (جيهان.م.م، 38 سنة) ربة منزل، و(حسان.م.ع، - 41 سنة) كهربائي، وهو أحد أقارب المتهم الأول، والذي استعان به للانتقام لشرف نجلته الصغيرة البالغة من العمر 17 سنة.

وأوضحت التحقيقات، أن المجني عليه والبالغ من العمر 33 عامًا، ارتبط عاطفيًا بنجلة المتهم الأول، وربة المنزل، وبدأت تتردد عليه في الشقة السكنية التي كان يقطنها مع والدته بمنطقة إمبابة.

وأضافت، أن المجني عليه تحفظ على حقيبة يد الفتاة، وهاتف محمول خاص بها، ويحوي صور شخصية لها، ورفض منحها لها وبعودتها لمنزلها، حكت ما حدث لوالدتها، والتي أوصلت الحقيقة كاملة لزوجها ووالد الفتاة، فعزموا على تلقين المجني عليه درسًا لما فعله بنجلتهما.

وأشارت التحقيقات، إلى أن والدة المجني عليه، كان تذهب كل يوم للعمل في فترات الصباح، ويبقى المجني عليه وحيدًا بالمنزل، ويوم الواقعة توقفت ربة المنزل ووالدة الفتاة، أمام منزل المجني عليه وفور خروج والدته من المنزل، دخلت وتركت الباب مفتوحًا وطلبت من المجني عليه الحصول على حقيبة يد الفتاة والهاتف المحمول فرفض منحها إياهم.

وذكرت التحقيقات، أن والد الفتاة وقريبة، اقتحما المنزل، وأوثقا المجني عليه وانهالوا عليه بالطعنات حتى خر قتيلًا، مشيرةً إلى أن والدته فور عوتها من العمل، اكتشفت الجثة، وأبلغت الجهات الأمنية، والتي تمكنت من القبض على المتهمين، وأحيلوا للنيابة العامة، والتي أمرت بحبسهم جميعًا 4 أيام على ذمة التحقيقات.