أصيب مجند من قوات أمن أسيوط في اشتباكات بين قوات الشرطة وأحد العناصر الخطرة بمركز البداري والمطلوب ضبطه في تنفيذ حكم مؤبد على خلفية اقتحام مركز شركة ساحل سليم عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة عام 2014.

كانت حملة أمنية مكبرة من قوات أمن أسيوط برئاسة اللواء أسعد الذكير مدير المباحث الجنائية، واللواء أشرف رياض مدير فرع الأمن العام وبالتنسيق مع قوات الأمن المركزي قامت فجر اليوم الأحد، بمداهمة منزل المتهم "أحمد .س .ع" المطلوب ضبطه وإحضاره على ذمة قضية اقتحام مركز شرطة ساحل سليم عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة والمحكوم فيها بالسجن المؤبد مع آخرين من مركزي البداري وساحل سليم وأثناء وصول قوات الشرطة لمنزل المتهم قام بمعاونة شقيقه سعد بتبادل إطلاق الأعيرة النارية على قوات الشرطة مما أسفرعن إصابة المجند حسين علي عبدالمولي بعدة طلقات نارية في الساق والبطن.
وعلي الفور قامت قوات الأمن بمحاصرة منزل المتهمين وألقت القبض على المتهم وشقيقه وبحوزتهما الأسلحة المستخدمة. تحررمحضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.