نجحت الأجهزة الأمنية بالقاهرة فى تحرير طفل عقب اختطافه من قبل عامل محارة وفكهانى وبائع خضار أثناء لهوه أمام محل كوافير والدته وطلبهم 250 ألف جنيه فدية مقابل إعادته، وتم إعداد الأكمنة بمكان تسليم الفدية وضبط المتهمين وتم بإرشادهم تحرير الطفل واعترف المتهمون بارتكاب الواقعة لعلمهم بثراء والدة الطفل عقب مرورهم بضائقة مالية.

تلقى رجال مباحث قسم شرطة المرج بلاغا من "هناء ى س" 27 سنة صاحبة محل كوافير، باكتشافها اختفاء نجلها "يوسف ح" البالغ من العمر 3 سنوات من أمام المحل عملها ولم تتهم أو تشتبه فى أحد بارتكاب الواقعة.

وعقب تحرير المحضر تلقت المبلغة اتصالا هاتفيا من مجهول مفاده طلب مبلغ 250 ألف جنيه مقابل إطلاق سراح نجلها وأمكن التفاوض وتخفيض المبلغ إلى 80 ألف جنيه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق .

وتم مجاراة الجناة وتحديد موعد لتسليم المبلغ بمحطة مترو المرج وإعادة المجنى عليه؛ وتم إعداد الأكمنة وتمكن ضباط مباحث القسم من ضبط "أحمد ع ع" 27 سنة عامل محارة، و"محمد أ م" 22 سنة فكهانى.

وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة بالاشتراك مع "على ح م" 19 سنة بائع خضار، وأضافا بأنه نظرا لمرورهم بضائقة مالية وعلمهم بثراء والدة المجنى عليه ــ لكونهم مقيمين فى المنطقة سكنها ــ اختمرت فى ذهنهم فكرة اختطافه ومساومة أهليته على إعادته.

وبتاريخ الواقعة انتهزوا فرصة لهو الطفل أمام محل والدته وقاموا باختطافه واحتجازه داخل الحجرة سكن المتهم الثالث وأمكن بإرشادهما ضبط المتهم الثالث وبصحبته الطفل مقيد اليدين ومكمم الفم؛ وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالتهم للنيابة التى تولت التحقيق .

الطفل-المخطوف-واهليته-

المتهمين-