لقي طالب مصرعه غرقا أثناء استحمامه ببحر يوسف بالفيوم، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الفيوم العام.

كان اللواء خالد شلبي، مدير أمن الفيوم، تلقى إخطارا من إدارة شرطة النجدة بوجود غريق ببحر يوسف، وانتقلت قوات الإنقاذ النهري وبالفحص تبين غرق «محمد سيد إبراهيم»، 15 سنة، طالب، ومقيم شارع بدر خان محافظة بني سويف، وتم انتشال الجثة بمعرفة قوات الإنقاذ النهري.

وبسؤال أهلية المتوفى قرروا أنه أثناء قيام المتوفى بالاستحمام على حافة بحر يوسف زلت قدمه وسقط بداخله مما أدى لغرقه لعدم إجادته السباحة ولم يتهم أحد أو يشتبه في الحادث جنائيا.

وبتوقيع الكشف الطبي عليه بمعرفة مفتش الصحة، تبين أن سبب الوفاة «اسفكسيا الغرق» ولا توجد شبهة جنائية، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري حول الواقعة وظروفها وملابستها، وحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.