خلافات زوجية طاحنة نشبت بين الزوجين طوال زواجهم الذى دام 8 سنوات فالزوجة معتادة على اتخاذ هجره وترك المنزل كسلاح للرد على إساءت زوجها، لتطور صراعاتهم فى العامين الماضيين وتدخل أروقة محكمة الأسرة وقسم شرطة أكتوبر.

 

وفق للزوج "سيد.أ.ه" فى شكواها ضد زوجته "نجوى.ع.خ" أمام كلا من محكمة الأسرة بأكتوبر وقسم الشرطة فأكد على أن زوجته قامت بالإقدام على محاولة التخلص منه بوضع السم له الشراب بعد خلافات محتدمة بينهما، بسبب رفضه رغبتها فى زيادة مصروف المنزل وتوجيها اللوم له واتهامه بالبخل.

 

وتابع الزوج: زوجتى لا تستحق أى حقوق شرعية بعد إقدامها على إرتكاب تلك الجريمة وأننى سبق وقد أقمت ضدها دعوى  لإثبات  نشوزها بسبب خشيتى على حياتى منها بعد التهديدات التي كانت توجهها ضدى إثر كل خلاف يجمعنا،مؤكدا:ولكنى تنازلت بسبب تدخل بعض أقاربها وجعلتها تعود للمنزل مرة أخرى ومن لحظتها وقد جن جنونها وأصبحت تعاملنى بسوء .

 

وأضاف سيد أنها حاولت افتعال المشاكل واتهامه بالإهمال وتحرير محاضر ضده بسرقتها والتعدى عليها ضربًا وإحداث بعض الإصابات بجسدها، حتى تنتقم منه وتعاقبه على التفكير فى إقامة دعوى النشوز، وبعدها أفتعلت مشكلة جديدة اتهمتنى فيها بالبخل وطالبت بعض المقربين  بعد شكواها من رفضى زيادة مصروف المنزل، بالرغم أن راتبى من عملى الأساسى وأرباح المحل التجارى الذى أملك نصفه هى من تتحكم فى كيفية إنفاقه، وبعد عدة أيام حاولت تسميمى ولاذت بالفرار.

 

وأشار الزوج بعد أن شعر بحالة مرضية إثر تناوله الشاى الذى  أعدته زوجته وتدهورت حالته الصحية، طلب مساعدة الجيران فى الاتصال بالاسعاف وهناك تم تشخيص الواقعة بأنها تعرض للتسمم وفق التقرير الطبى المرفق بالبلاغ.

 

وأكد الزوج ردًا على اتهامات زوجته، بالتسبب فى تدمير منزلهما، أنه لم يفتعل معها المشاكل وأنه حاول عرض الصلح والحلول عليها وأهلها أكثر من مرة حفاظا على أولاده الثلاثة ولكنها كانت دائما ما تغضب لأتفه الأمور بسبب عندها وغيرها من معاملته لشقيقته ووالدته.