أقدم حلاق على الانتحار شنقاً بواسطة سلك معلق بالنافذة، وذلك لمروره بحالة نفسية سيئة خلال الأيام الأخيرة وضائقة مالية، ما دفعه إلى التخلص من حياته .

وتلقى اللواء محمد الشريف مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية إخطارا من قسم شرطة ثان العامرية بوجود شخص فى حالة انتحارداخل المنزل سكنه الكائن قرية حلب دائرة القسم.

بالانتقال والفحصن تبين أن المنزل محل البلاغ مكون من طابق أرضي ووجود جثة قاطنه "م.ف.ا" 29 سنة حلاق مسجى على ظهره بإحدى الغرف يرتدي كامل ملابسه ملفوف حول رقبته سلك "شبكة الإنترنت" وتبين أن الطرف الآخر من السلك مثبت بنافذة الغرفة وبمناظرته تبين عدم وجود إصابات ظاهرية.

وبسؤال زوجته "إ.ع.ق" 32 سنة ربة منزل أيدت ما جاء بالفحص، وأضافت أن زوجها كان يعاني خلال الفترة الأخيرة من حالة إكتئاب نفسي لمروره بضائقة مالية مما دفعه للانتحار ولم تتهم أحد بالتسبب فى وفاته، وتم إخطار النيابة العامة وأمرت بنقل الجثة لمشرحة الإسعاف، وتم إخطار قسم الأدلة الجنائية، وكُلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعة، تحرر المحضر رقم إداري قسم شرطة ثان العامرية وجاري العرض على النيابة.