قامت الأجهزة الأمنية بالمنيا بالتحفظ على سيارة فنطاس محملة ب24طن سولار يشتبه فى كونها مسروقة من خط أنابيب الغاز الواصل بين القاهرة والمنيا أمام مدينة بنى مزار.

تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن المنيا إخطارا من اللواء محمود عفيفى مدير إدارة البحث الجنائى، يفيد بورود بلاغ لمركز شرطة بنى مزار من أشرف فتحى محمد 41 سنة، مسئول أمن بشركة أنابيب البترول، ومقيم قرية تلة مركز المنيا، وحمدى أحمد سعيد 40 سنة خفير بالشركة ومقيم إبجاج الحطب مركز مطاى، بأنه أثناء تواجد الثانى لممارسة مهام عمله وحراسة خط الأنابيب، وبالقرب من كمين البهنسا الطريق الصحراوى الغربى، تلاحظ له توقف السيارة رقم 715 ر ف ب فنطاس قيادة ياسر م ج 36 سنة سائق ومقيم الشرابية القاهرة، وسيارة بدون لوحات معدنية ماركة سوزوكى حمراء اللون ميكروباص، قيادة " عبد النبى .س " 34سنة سائق ومقيم قرية المسيد العدوة، على جانب الطريق، وأضاف انه بفحص السيارة الفنطاس تبين أنها محملة بكمية من السولار تقدر بنحو 24طنا يشتبه فى أن تكون معبئة من خط أنابيب الغاز المكلف بحراسته.

علي الفور تشكل فريق بحث بقيادة العميد عبد الفتاح الشحات رئيس مباحث المديرية ومعاونة العقيد أشرف عبد المالك رئيس فرع البحث شمال والمقدم عماد حمدي رئيس مباحث المركز لمكان الواقعة وبسؤال قائد السيارة الفنطاس لم يقدم الاوراق الخاصة بحمولتها من أي جهة وأضاف بأنها محملة من منطقة مسطرد وانه في طريقها لبيعها لأحد عملائه بالسوق السوداء .

وبسؤال قائد السيارة المكروباص ومرافقيه أنكروا معرفتهم لقائد السيارة الفنطاس وعللوا سبب تواجدهم بجوارها لطلب قائدها المساعدة له لتعطيلها.

يذكر أن قوات الأمن كانت قد أحبطت امس محاولة مجهولين كسر خط الغاز الواصل بين القاهرة والمنيا امام مدينة بني مزار وجاري ملاحقتهم وتعقبهم.