ينظر  قاضي المعارضات اليوم الخميس تجديد  حبس ضابط بمباحث مكافحة التهرب الضريبي، علي ذمة التحقيقات في اتهامه بالتورط في رشوة جمال عبد العظيم رئيس مصلحة الجمارك، وتلقي رشوة مقابل أداء عمل من أعمال وظيفته .

كانت نيابة أمن الدولة أصدرت قرارا بضبط وإحضار ضابطين، لثبوت تورطهما من خلال التحقيقات مع المتهم الرئيسى والمستخلص الجمركى المتهم الثانى، واستدعاء بعض الشهود وسماع أقوالهم، وأمرت بحبس أحدهم  4 أيام، وإخلاء سبيل الآخر بعدما استمعت لأقواله.

كانت هيئة الرقابة الإدارية، تمكنت من القبض على رئيس مصلحة الجمارك متلبسا بتقاضى رشوة بالعملات المحلية والأجنبية، لحصوله على الرشاوى من بعض المستخلصين الجمركيين، مقابل تهريب بضائع محظور استيرادها، ودون سداد الرسوم الجمركية المستحقة عليها، كما وجه مرءوسيه بإعداد تقارير مخالفة للواقع، لتخفيض الغرامات المالية المستحقة عن بضائع سبق ضبطها فى عدة قضايا تخص المهربين..