قررت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار ناجي شحاتة، تأجيل نظر إعادة إجراءات محاكمة المتهمين بأحداث عنف جامعة الأزهر، لجلسة 8 سبتمبر المقبل، لتعذر حضور المتهم من محبسه، لانشغال قوات الأمن بتأمين المنشآت العامة والخاصة تزامنا مع ذكرى فض اعتصامي رابعة والنهضة.

كانت ذات المحكمة قضت بحبس 19 طالبا 5 سنوات، على خلفية اتهامهم باقتحام مقر مشيخة الأزهر.

وأحالت النيابة العامة المتهمين للمحاكمة فى القضية رقم 7792 لسنة 2013 جنايات الجمالية، وأسندت لهم ارتكاب جرائم التجمهر بالمخالفة للقانون، والانضمام إلى جماعة إرهابية بغرض تعطيل أحكام القانون والدستور، وقطع الطريق أمام المارة، وتعطيل وسائل النقل العامة، والقيام بأعمال بلطجة، والتعدى على موظفين عموميين ومنعهم من أداء عملهم، وإعاقة حركة المرور، وتخريب وإتلاف ممتلكات أميرية عمدًا.

كشفت التحقيقات، أن طلاب جامعة الأزهر المنتمين إلى تنظيم الإخوان تجمهروا أمام مقر مشيخة الأزهر، بعد خروجهم فى مسيرة من جامعة الأزهر، واقتلعوا الرخام والحجارة الخاصة بجراج ونفق الأزهر، وقذفوا به المشيخة والمبنى الإدارى الملحق بها، وحاولوا اقتحامها، وانهالوا بالسباب على شيخ الأزهر ورجال أمن المشيخة.

وضبط بحوزتهم أقنعة وكمامات واقية من الغاز و"سائل الخل" وأقلام تستخدم فى الكتابة على الحوائط وعقاقير طبية، وأدوات خاصة بتجهيزات مستشفى ميدانى، وعطلوا حركة المرور بطريق صلاح سالم بالقوة.

وأسفرت معاينة النيابة العامة لمكان الأحداث عن وجود حجارة وكميات كبيرة من كسر الرخام داخل المستشفى والمبنى الإدارى، وأثار التخريب بجراج ونفق الأزهر وإتلاف بعض السيارات الخاصة بالمواطنين.