أجلت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس برئاسة المستشار حمادة شكرى، محاكمة 20 متهما باستعراض القوة بدائرة قسم المعادى لـ27 سبتمبر مع استمرار حبس المتهمين.

 

 

صدر القرار بعضوية المستشارين ناصر بربرى وأسامة محمد على، وسكرتيرية ياسر عبد العاطى، وعبد المسيح فل.

 

 

وتضمن أمر إحالة المتهمين فى القضية رقم 119 لسنة 2017 جنايات أمن دولة طوارئ، أن المتهمين استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف واستخدموها ضد 4 مواطنين وذلك بقصد ترويعهم بإلحاق أذى مادى ومعنوى بهم والإضرار بممتلكاتهم وسلب مالهم والتأثير فى إرادتهم  لفرض السيطرة عليهم وإرغامهم على القيام بعمل وهو النزول وتكدير الأمن والسكينة العامة، وكان من شأن تلك الأفعال إلقاء الرعب فى نفوس المجنى عليهم وتكدير أمنهم وسكينتهم وتعريض حياتهم وسلامته للخطر وإلحاق الضرر بممتلكاتهم والمساس بحريتهم الشخصية واعتبارهم حال حملهم الأسلحة النارية والبيضاء، حيث ألقى المتهمون القبض على المجنى عليهم وحجزوهم بدون سند قانونى واتصفوا بصفتهم الشرطية الكاذبة وهددوهم بالقتل، كما سرقوا المبالغ المالية عن طريق الإكراه باستخدام أسلحتهم النارية وحجزوهم كرهائن وتمكنوا من تلك الوسيلة القسرية من شل مقاومتهم وبث الرعب فى نفوسهم والاستيلاء على مقتنايتهم حال تواجدهم جميعا بمسرح الجريمة.

 

كما قام المتهمون بالتدخل فى وظيفة من الوظائف العمومية وظيفة هيئة الشرطة من غير أن تكون لهم صلة رسمية من الحكومة، أو أذن  منها بذلك وأجروا عملا من مقتضايتها بالقبض على المجنى عليهم وحجزهم دون وجه حق، كما قام المتهمون بإتلاف عمدا أموال ثابته ومنقوله "كشك حراسة وكاميرات مراقبة وغيرها" للمجنى عليهم وحازوا وأحرزوا  أسلحة نارية وذخائر دون ترخيص.