تمكنت إدارةمكافحة التهريب الجمركى بالمنطقة الشرقية (عمليات) ومباحث الجمارك بميناء بورسعيد من ضبط محاولة شركة للإستيراد بالإفراج عن مشمول 11 بيان جمركى بنظام الوارد النهائى من جمرك بورسعيد لصنف أحذية منشأ الصين حيث تم الافراج عن المشمول تحت التحفظ والتخزين خارج الدائرة الجمركية بمخازن الشركة لحين ظهور نتائج الفحص النهائي من الجهة الرقابية المختصة وهي الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات

وقد ورد إخطار من الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بالرفض النهائي للمشمول معمليا ووجوب إعادة تصدير المشمول أو إعدامه ولم تقم الشركة بإتخاذ أية إجراءات لإعادة تصدير الأصناف الواردة أو إعدامها

وتم تشكيل لجنة برئاسة أحمد عيد الحلو مدير إدارة السلع تحت التحفظ و أحمد صلاح وناصر خلف وإسلام شكرى وممدوح زكا ومحمود عبد الحسيب و نانى صبرى تحت اشراف سهام عمر مدير إدارة الشئون الفنية وقامت اللجنة بدراسة المستندات والتوجه لمقر الشركة بالعنوان المذكور فتبين عدم وجود مقر للشركة أوأية مخازن بهذا العنوان

وقد بلغت القيمة للاغراض الجمركية 2 مليون و 472 ألف و 994 جنيه كما بلغت التعويضات الجمركية المستحقة 7 مليون و 418 ألف و 982 جنيه وقد تم تحرير محضر بالواقعة واحالتة للنيابة العامة لاستكمال الاجراءات القانونية