نظمت الإدارة العامة للمرور، حملات مرورية مفاجئة على الطرق السريعة للكشف عن متعاطى المواد المخدرة أثناء القيادة، منعًا لوقوع أى حوادث مرورية، وتم عمل حملات خلال 24 ساعة، وإجراء تحليل طبى لـ 230 سائقًا، وإثبات تعاطى 28 سائقًا للمواد المخدرة أثناء القيادة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاههم.

كثفت الإدارة العامة للمرور من تواجد الخدمات المرورية على الطرق،  وتشديد الحملات على السيارات، لتأمين الرحلات، وتكثيف حملات على سيارات النقل، مما يحملون الركاب بالصندوق الخلفى وحملات الرادار، والكشف عن الإطارات، والكشف عن متعاطى المواد المخدرة أثناء القيادة.