قررت محكمة جنح مستأنف  الدخيلة بالإسكندرية برئاسة المستشار  مصطفي مرسي،وعضوية كل من المستشارين بدر الكومي، وأحمد أبو زهرة لمنعقدة بغرفة المشورة تجديد حبس ربه منزل 45 يوما علي ذمة التحقيقات، بعد اتهامها بتزوير شهادة ميلاد طفل سفاحا "ابن نجلتها" المتوفي ونسبته لزوجها لعدم افتضاح امرهما .

 

وفي نفس السياق قررت النيابة العامة، إحالة الفتاة المتهمة الي محكمة الجنايات بعد اتهامهما بقتل نجلها المولود سفاحا من والدها، عمدا مع سبق الإصرار والترصد  بكتم أنفاسه.

 

ترجع أحداث الواقعة عندما تلقي اللواء شريف عبد الحميد، مدير المباحث الجنائية، إخطار من قسم شرطة الدخيلة، يفيد بورود بلاغ من المتهمة س م، 39 سنة، ربه منزل، بقيام زوجها ع ع ، 45 سنة، عاطل، بمعاشرة نجلتهما ش، 20 سنة، برضاها وحملها طفلا سفاحا من والدها.

 

وتوصلت تحقيقات النيابة قيام المتهمة شيماء بقتل نجلها المدعو عمر، البالغ من العمر شهر، باستخدام وسادة ووضعها علي وجهه مما أدي إلي كتم أنفاسه للتخلص منه.

 

واكدت تحقيقات النيابة قيام المتهمة الام سوزان بتزويز شهادة ميلاد الطفل "المتوفي" وكتابته  باسم زوجها والد الفتاه، لإخفاء الواقعة المحرمة بين زوجها ونجلتهما التى نتج عن حمل ابنتها طفلا سفاحا، وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة واخطرت النيابة التحقيقات، والتي قررت سرعة ضبط وإحضار الأب المتهم والتحقيق معه.