قررت نيابة المقطم والخليفة الجزئية، حبس سائق سيارة ملاكى 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالتحرش بسيدة سودانية الجنسية والاستيلاء على متعلقتها الشخصية بالإكراه.

 

كشفت تحقيقات النيابة ادعا المتهم كونه يعمل فى شركة لنقل المواطنين، عرض عليها توصيلها، وعقب ذلك اصطحبها إلى منطقة مقابر الخليفة، وتحرش بها واستولى على متعلقاتها بالإكراه. وطلبت النيابة العامة تحريات المباحث حول الواقعة وبيان وجود وقائع مماثلة من عدمه.

 

كان قد تلقى رجال مباحث قسم شرطة الخليفة، بلاغا من "أ . س . أ" 37 سنة، سودانية الجنسية، ربة منزل، ومقيمة بفندق كائن بشارع كلوت بك، بمنطقة الأزبكية، أفادت بأنها أثناء تواجدها بشارع جامعة الدول العربية، لاستقلال سيارة أجرة لتوصيلها لمحل إقامتها، توقفت إحدي السيارات، وادعي قائدها أنها سيارة أجرة "أوبر" وعقب استقلالها صحبته فوجئت بتوجهه لمنطقة المقابر، وهددها بسلاح أبيض "كاتر" كان بحوزته، وتحرش بها، واستولى منها على هاتفها المحمول ومبلغ 700 جنيه وفر هارباً.

 

ومن خلال التحريات تبين صحة الواقعة، وبالاستعانة بالتقنيات الحديثة أمكن تحديد السيارة المستخدمة في ارتكاب الواقعة، وتبين أنها تحمل أرقام س ر ط 682 ماركة جولف زرقاء والمقيدة باسم "أحمد ر ش" 23 سنة، سائق، وأنه وراء ارتكاب الواقعة.

 

على الفور تم إعداد الأكمنة، بأماكن تردده أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته بأقوال المجنى عليها اعترف بارتكاب الواقعة، وتم بإرشاده ضبط كافة المسروقات، وباستدعاء المجنى عليها تعرفت على المتهم والمسروقات واتهمته بارتكاب الواقعة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتولت النيابة التحقيق والتى أمرت بما سبق.