قامت مديرية أمن الدقهلية بالاشتراك مع إدارة الأمن العام بتشكيل فريق بحث لتنفيذ قرار النيابة العامة، بضبط وإحضار مستريح مدينة منية النصر، لاستيلائه على ما يقرب من 20 مليون جنيه من المواطين مقابل فائدة وصلت 40 % .

 

وتم إعداد عدة مأموريات للبحث عن المتهم الهارب بعد تزايد الضحايا من الأهالى الذين تم الاستيلاء على أموالهم، كما تم الاستعلام من إدارة الجوازات والهجرة عما إذا كان المتهم قد تمكن من الهرب من عدمه، حيث طالب الأهالى بوضع اسم المتهم على قوائم الممنوعون من السفر، وكذلك التحفظ على أمواله.

 

كان اللواء محمد حجى مدير أمن الدقهلية تلقى اخطارا من العميد محمد شرباش مدير مباحث المديرية بتقدم عدد من المواطنين ببلاغات ضد محامى بمركز منية النصر بمحافظة الدقهلية، اتهموه فيه بجمع الأموال منهم مقابل دفع فائدة شهرية وصلت الى 35% و 40%.

وكشف مصدر أمنى، أن البلاغات المقدمة ضد المتهم حتى الآن، اتهمته بالاستيلاء على 20 مليون جنيه، وأكد المصدر أن البلاغات المقدمة جميعها من قرية منشية عاصم التابعة لمركز منية النصر، حيث اتهموا "زاهر. ع. ا"، 46 سنة، حاصل على ليسانس حقوق ، وحملت المحاضر أرقام  11 و13 لسنة 2018.و

قال الأهالى: "فوجئنا باختفاء المتهم من القرية منذ عدة أيام وتبين قيامه بغلق تليفوناته، وغلق الفيلا التى يقطن به، وكشفت تحريات مباحث الأموال العامة بالدقهلية أن المتهم حصل على مبالغ عينية ونقدية من الضحايا بحجة تشغيلها".