لقي طفل مصرعه، أثناء لهوه أمام منزله بقرية ناي مركز قليوب، اصطدمت به سيارة نظافة تابعة لمجلس مدينة قليوب، وتم نقل الجثه إلى مستشفى قليوب العام، وسلم سائق السيارة نفسه لمركز شرطة قليوب، وتم التحفظ عليه وعلى السيارة، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق فأمرت بالتصريح بدفن الجثة.

تلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، إشارة من المستشفى بوصول طفل جثة هامدة إثر إصابات متعددة، وانتقل اللواء علاء فاروق مدير المباحث والعميد حسام الحسيني رئيس المباحث، وتبين مصرع طفل اصطدمت به سيارة نقل تابعة للنظافة بالوحدة المحلية لمركز ومدينه قليوب أثناء لهو الطفل في الشارع، ولقي مصرعه.

فيما قالت الدكتورة عزيزة السيد رئيس مجلس مركز ومدينة قليوب، إن سبب الحادث ضيق شوارع قرية ناي، مشيرة إلى أن السيارة بالكاد تسير في الشوارع، والطفل هرع فجأة نحو السيارة فلقي مصرعه أسفل العجلات.

من جانبها، وجهت رئيس المدينة التعازي لأسرة الطفل، مؤكدة أنه لاتهاون مع أي مقصر في الواقعة.