قررت نيابة قسم ثاني الزقازيق برئاسة إسلام الحديدى، مدير النيابة، وبإشراف المستشار هيثم نصار المحامى العام لنيابات جنوب الشرقية، اليوم، حبس عامل قام بقتل صديقه لسرقة 2000 جنيه منه، أربعة أيام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل.

 

بداية الواقعة عندما تلقي  اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا  لقسم شرطة ثاني الزقازيق بإختفاء  "إيهاب ع" 53 مدرس بمدرسة الشهيد طيار الثانوية الزراعية،  مقيم مساكن الحناوى دائرة قسم ثانى الزقازيق، وتحرر عن الواقعة المحضر 3969 إداري قسم ثانى الزقازيق لسنة 2018.

 

وكشفت التحقيقات التي قام بها، الرائد عصام عتيق، رئيس مباحث قسم ثاني الزقازيق، والنقيب رمزى أبوزيد، المعاون الأول لمباحث القسم، والنقيب أحمد عبد المنعم، معاون المباحث، برئاسة العميد عمرو رءوف، رئيس مباحث المديرية، بتوجيهات اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بالتنسيق مع الأمن العام، برئاسة العميد ماجد الأشقر، رئيس مصلحة الأمن العام، عن وجود شبهة جنائية وراء الإختفاء.

 

وتبين قيام " محمد ج" 31 سنة صاحب محل براويز، بقتل المجنى عليه والتخلص من جثته فى مياه بحر مويس، حيث تبين من التحريات وجود علاقة صداقة بين المتهم والمجنى عليه بحكم المعاملات المالية بينهما وأن المجنى عليه يعمل بمجال البراويز بخلاف عمله الأساسى كمدرس، وليلة الحادث كان المجنى عليه يجلس مع المتهم فى محله الخاص، وشاهد المتهم معه مبلغ 2000 جنيه، فقام بشل حركته وخنقه باستخدام "أفيز" حديدى، وأخذ المبلغ المالى ثم أخفى الجثة بشوال وتخلص منها ليلا بمياه بحر مويس، تم القبض على المتهم وإعترف بارتكاب الواقعة، وجارى عرضه على النيابة العامة.