ألقت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، القبض على أحد الأشخاص لارتكابه وقائع نصب على بعض المواطنين بالغربية والاستيلاء على مبالغ مالية منهم بزعم قدرته على توفير فرص عمل لأبنائهم بالخارج .

البداية كانت بورود بلاغ لفرع الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، بوسط الدلتا من "عبد الناصر.م.ع" مواليد 1966، سائق، وآخر، بقيام أحد الأشخاص بالنصب والاحتيال عليهما والاستيلاء منهما على مبالغ مالية بلغت 200,000 جنيه، بزعم قدرته على توفير فرصة عمل لنجليهما بإحدى الدول الأوربية، ولم يلتزم بذلك ورفض رد المبالغ المالية المستولى عليها.

وأكدت التحريات صحة البلاغ، حيث أسفرت عن قيام "سعيد.ع.ش" من مواليد 1971، مدرس بمدرسة ثانوية، بالنصب والاحتيال على الشاكين والاستيلاء منهم على المبلغ المالى المُشار إليه بزعم توفير فرصة عمل لنجليهما بإحدى الدول الأوروبية، ولم يلتزم بذلك ورفض رد المبالغ المالية المستولى عليها.

وعقب تقنين الإجراءات تمكنت رجال مباحث الأموال العامة من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكابه للواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وعرضه على النيابة العامة لمباشرة التحقيق.