نجحت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، برئاسة اللواء على سلطان، فى ضبط أحد الأشخاص لاحتياله على أصحاب شركات القطاع الخاص والاستيلاء على بضائعهم بموجب شيكات بنكية بدون رصيد.

البداية كانت بقيام أحد الأشخاص بالاستيلاء على كميات من بضائع مواد البناء أسمنت، حديد تسليح، طوب بقيم مالية كبيرة من تجار مواد البناء بموجب شيكات يتم إصدارها على حسابات بنكية بدون رصيد.

تم تشكيل فريق بحث جنائى من إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، برئاسة اللواء عاصم الداهش، توصلت جهوده عن قيام "شادى.هـ.ن"، مواليد 1987، مهندس مدنى، سبق اتهامه فى 23 قضية ما بين "شيكات - تبديد " ومحكوم عليه، هارب فى 17 قضية منها بإجمالى 21 سنة حبس بممارسة نشاط واسع النطاق فى مجال الاستيلاء على بضائع مواد بناء من مقاولين وتجار مواد البناء، بعد أن أنشأ شركة وهمية بنشاط المقاولات بالتجمع الخامس بالقاهرة، واتخذ منها ستاراً للنصب والاحتيال على المواطنين وفتح حسابات ببعض البنوك، واستلم دفاتر شيكات من البنوك ويقوم عقب ذلك بسحب أرصدته لدى البنوك وتسليم تلك الشيكات بعد التوقيع عليها لضحاياه من أصحاب الشركات العاملة فى بيع مواد البناء والذى تبين فيما بعد أنها بدون رصيد ويقوم بمماطلة ضحاياه فى سداد أثمان تلك البضائع ثم يقوم بغلق مقر الشركة والهروب من ضحاياه .

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه حال تقابله مع بعض ضحاياه، وبمواجهته اعترف بنشاطه الإجرامى، وأمكن الاستدلال على 8 من ضحاياه وبسؤالهم قرروا تعرضهم لواقعة نصب واحتيال من قبله واستيلائه على بضائع عبارة عن مواد بناء منهم بمبالغ مالية وصلت قيمتها حوالى 2 مليون جنيه بموجب شيكات بدون رصيد، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة ، وبالعرض على النيابة قررت حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيق .