أقام شاب دعوى رد شبكة أمام محكمة الأسرة بإمبابة ضد خطيبته بعدما اكتشف عقدها لقرانها 3 مرات واستيلاءها على الشبكة التى اشتراها لها وقدرت بمبلغ 250 ألف والذى وضع فيها معظم أمواله بعد أصرت خطيبته على ذلك واتفاقها مع سمسار من محترفى النصب وإقناعه بشراء شقة وتزويرها بمستندات رسمية وتسجيلها باسمها وبعدها لاذت بالهرب.

وأكد "سامى.أ.ع" صيدلى يعمل فى السعودية، فى دعواه رقم 7321 لسنة 2018 : 7 سنوات قضيتها فى الغربة أعمل ليلا نهار حتى أستطيع شراء شقة وشبكة وأتزوج من حبيبتى التى تعرفت عليها من خلال موقع الفيس بوك ونزلت من أجل الالتقاء بها وخطبتها برفقة أهلى رغم اعتراضهم على الطريقة ولكنى لم أدر أننى سأقع فى يد نصابة تتخذ من الزواج بيزنس.

ذكر سامى أثناء استغاثته بمحكمة الأسرة بإمبابة: كل ما أتمناه إنصافى ورد حقوقى بعد أن احتالت خطيبتى على صاحب العقار وسجلت الشقة التى تجاوز سعرها مليون 200 ألف باسمها.

وقال سامى : منذ أكثر من عام ونصف وأنا أحاول استرداد حقوقى ولكنها والعصابة التى تعمل معها وصل بهم الأمر بتهديد ومحاولة للتعدى على لأتركها فى حالها رغم أننى صاحب حق.