توفي شاب في العقد الثاني من عمره، اليوم الثلاثاء، بعد قيام أحد أفراد أسرته بتوثيقه بالحبال لمنعه من تعاطي مخدر «الإستروكس» بقرية سنهوت التابعة لمركز منيا القمح.

تلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مأمور مركز شرطة منيا القمح، يفيد بورود بلاغًا بوفاة «عاطف. ح. ط»، 18 عاما، من قرية سنهوت، التابعة للمركز.

وتبين قيام عم المتوفي بتوثيقه بالحبال داخل غرفته، ومنعه من الخروج من المنزل لتعاطيه مُخدر «الإستروكس»، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.