قام عاطل بقتل سائق «توكتوك» بعد ممارسة الشذوذ معه، حيث قام المتهم بخنقه وإلقاء جثته في مصرف بلبيس أمام قرية الخلايلة بمركز الخانكة، وتم انتشال الجثة ونقلها إلى المستشفى وأخطرت النيابة فتولت التحقيق.

تلقى المقدم أحمد عبدالعليم رئيس مباحث مركز الخانكة، بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة في مياه مصرف بلبيس بقرية الخلايلة التابعة لمركز الخانكة، وتم إخطار اللواء محمد الألفي مدير إدارة البحث الجنائي، وانتقل العميد حسام الحسيني رئيس مباحث القليوبية، وبمناظرة الجثة تبين أن بها أثار خنق من الرقبة وأنها لشخص يدعى «ياسر.ا» ويعمل سائق «توكتوك».

وتم تشكيل فريق بحث قاده العقيد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائي، وتوصل فريق البحث إلى أن المجني عليه يعمل على «توكتوك» ملك «أحمد.أ» 27 سنة، عاطل.

وعقب انتهاءه من العمل يوم الحادث توجه إلى صاحب «التوكتوك»؛ لإعطاءه الإيراد، فقام المتهم صاحب «التوكتوك» باستدراجه إلى مكان العثور على الجثة، وطلب منه ممارسة الشذوذ فرفض المجني عليه، وعندما هدده بطرده من العمل على «التوكتوك» وافق المجني عليه، وعقب ممارسة الشذوذ معه قام بخنقه بحزام بنطاله وألقى بالجثة في المصرف الرشاح وفرا هاربًا.

وفي أحد الأكمنة، ألقي القبض على المتهم وبمواجهته اعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة وتولت النيابة التحقيق.