تمكنت إدارة المنافذ بجمارك بورسعيد ومحافحة التهريب الجمركي، وبالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي، من ضبط محاولة تهريب كمية من الملابس الجاهزة والبضائع الأجنبية الصنع وغير الخالصة للضرائب والرسوم الجمركية، تقدر قيمتها بمليون جنيه، وذلك بالمخالفة لقانون الجمارك رقم 66 لسنة 1963، وقانون الاستيراد والتصدير رقم 118 لسنة 1975.

وبلغت قيمة المضبوطات 759 ألفا و200 جنيه، كما بلغت الضرائب والرسوم الجمركية 380 ألفا و216 جنيها، وتم تحرير محضر ضبط رقم 44515 لسنة 2018، والتحفظ على المضبوطات بمعرفة مباحث الجمارك.

جاء ذلك على إخبارية مشتركة وصلت إلى مختار السيد مدير إدارة جمرك منفذ الشاحنات السيارات بنطاق حي الضواحي، والنقيب فتحي عبدالعاطي بإدارة البحث الجنائي، بوجود معلومات تفيد باعتزام «أ.ح» قائد سيارة نقل تنك تريلا، ومقطورة، بالاتفاق على تهريب كمية من البضائع الأجنبية الصنع غير الخالصة للرسوم عن طريق إخفائها داخل سيارته.

وتم ترقب وصول السيارة لمنفذ الشاحنات الجمركي، وتشكيل لجنة لتفتيشها، فتبين وجود 187 كرتونة إيشارب وحمالات صدر وبوك وشنط يد حريمي مختلفة الألوان والأشكال والمقاسات وساعات يد وميداليات ولوحات إلكترونية وريموت ومكاوي كهربائية منشأ الصين، غير خالصة الضرائب والرسوم الجمركية مخفاة داخل مخازن سرية بجسم التانك الخاص بالسيارة، بطريقة يصعب كشفها بالتفتيش العادي.

تم إحالة محضر الواقعة لنيابة الميناء؛ لاستكمال الإجراءات القانونية.