لم يتمالك الزوج الأربعينى نفسه عندما علم بالعلاقة التى تجمعها وعدة رجال مستغلة إنفاقها عن المنزل كذريعة لتبرر خيانتها وتصارحه بأنها حرة تفعل ما تشاء ليؤكد الزوج "ط.ع.أ" المأساة التى عاشها مع زوجته العقيم طوال 6 سنوات اكتشفت بعدها أنها كانت تخدعه وتصور لها عدم قدرتها على الإنجاب خلافا للواقع حتى تفعل ما تشاء.

 

وأضاف الزوج فى بلاغه أمام قسم شرطة مدينة نصر ومحكمة الأسرة والتى اشتكى فيه تصرفات زوجته بعد أن انتشرت صورها وفيديوهات إباحية على مواقع التواصل الاجتماعى، قائلا:عندما رفض خيانتها عايرتنى بإنفاقها على المنزل كونها تتحصل على راتب أكثر منى وأننى لا يحق لى أن أفتح فمى واعترض على تصرفاتها واتهمتنى أننى ليس برجل يملأ نظرها وأننى عاجز عن تلبية حقوقها الشرعية .

 

وتابع :ظننت أنها فى العمل كعادتها كل يوم وعد مع صديق لى بسبب اتصال من البواب برؤيته شاب يدخل شقتنا وعندما دخلت للمنزل رأيتها فى وضع منافى للآداب برفقته فتسمرت فى مكانى وأصبت بحالة من الذهول بعد أن رأيت زوجتى التى أحببتها ولم أقصر يوما فى حقها فى أحضان رجل أخر وفضحتنى أمام الجيران وحارس العقار فطلبت منهم الاتصال بالشرطة التى أتت واصطحبتهم.

 

واكمل الزوج: فى القسم هددنى عشيقها بنفوذه وتوعدتنى زوجتى بالانتقام منى إذا لم أتنازل وعندما رفض وتركتها واتصلت بالمحامى قامت بعمل بعض المكالمات وفوجئت عند خروجى بسيارة قامت بخطفى واصطحابى إلى مكان مجهول وقيام بعض البلطجيه باحتجازى فى منزل والتعدى على بالضرب المبرح ليجبرونى بالاتصال بالمحامى ودفعه للذهاب لطلب التصالح .

 

وأضاف طارق: دمرت سمعتى أمام جميع معارفنا وداخل عملي بعد أن تفننت بتعذيبى وجعلتنى عبره وتوعدتنى وتسببت لي بالفضائح وحاولت إلصاق التهم بى بمستندات سوء لتنجو بفعلتها وخيانتها وتحاول سجنى حتى لا استرد حقوقى منها، مضيفا: حتى أهلى لم ينجو من تحت يديها بعد أن اصطحبت بعض الخارجين عن القانون للمنزل مستغلة غيابى وقامت بالتعدى على والدى المسن وهددهم بقتلى وإصابتهم بحالة من الذعر".