أقامت الزوجة "سمية .س" دعوى طلاق للضرر أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة ضد وزوجها "فاروق.م" بعد تعرضها للعنف على يديه لمدة 4سنوات وضربها المستمر لاتفه الأسباب وطفلتيها الصغيرتين.

وقالت الزوجة، فى دعواها التى حملت رقم 1367لسنة 2015،: "تزوجت عندما بلغت سن الـ 18 وتركت جامعتى وأصبحت ربة منزل أحاول أن أرضى صاحب العصمة حتى أتجنب عقابه وضربه لى لأتفه الأسباب فللأسف زوجى عضلات ومفترى".

وأضافت:"حظى النحس هو الذى أوقعنى مع هذا الشخص الأنانى وحملى بعد الزواج جعلنى لا أفكر فى الطلاق خوفا أن يأخذ منى طفلتى ويحرمنى منهم".

واستكملت: "تعرضت لعنف وضرب لا يتحمله بشر وجسدى النحيف ما زال يحمل علامات الضرب وجلد الحزام وعندما كنت أفكر أن أشتكى لأهله أو أهلى يسبونى ويتهمونى بالدلع ويقولوا إن الرجال جميعا طبعهم عنيف ويجب على الزوجة الصبر".

وروت سمية حادثة تشوه جسدها بمياه النار، قائلة:" تركت المنزل بعد أن فاض بى الكيل لكن زوجى لم يعجبه طلبى للطلاق ورفضى الرجوع فقام بالتربص بى والقى على جسدى مياه نار أصابتنى برقبتى وصدرى ومكثت أعالج 3شهور من أثار ما حدث لى وأريد الرحمة وحقى القانونى ومعاقبته بعد تحريرى محضر ضده والطلاق" .