سرق طالب المشغولات الذهبية الخاصة بوالدته وجهاز لاب توب وجواز السفر الخاص بها من داخل شقتهما السكنية ببرج التوفيقية بشارع الجلاء بطنطا، وأخفى المسروقات لدى صديقه، ولكن أجهزة الأمن تمكنت من ضبط المتهمان والمسروقات.

بداية الواقعة كانت ببلاغ تلقاه مأمور قسم ثان طنطا من "فاطمة ن م ج" – 43 سنة ممرضة، مقيمة ببرج التوفيقية بشارع الجلاء دائرة قسم ثان طنطا باكتشافها سرقة كمية من مصوغاتها الذهبية وجهاز "لاب توب"، وجواز السفر الخاص بها من داخل مسكنها ولا تتهم أحد بالسرقة.

بإخطار اللواء نبيل عبد الفتاح مساعد وزير الداخلية مدير أمن الغربية، قد قرر تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، تحت إشراف اللواء إبراهيم عبد الغفار مدير إدارة البحث الجنائى ضم المقدم وليد الصواف مفتش الإدارة المركزية بطنطا والرائد احمد الحجار رئيس مباحث قسم ثان طنطا والنقباء كريم سلامة ومحمد الغول معاوناً مباحث القسم، وأسفرت تحريات فريق البحث، أن وراء ارتكاب الواقعة نجل المبلغة "أحمد م ال" – 21 سنة، طالب، مقيم بمساكن الجلاء دائرة القسم، وتم ضبطه واعترف بإرتكاب الواقعه، وأضاف أن المسروقات لدى صديقه "يوسف س ح" – 20 سنة - عاطل - مقيم بمساكن الجلاء دائرة القسم، وتم ضبط الأخير والمسروقات واعترف بكونها مسروقة، وتحرر المحضر 2737 جنح قسم ثان طنطا لسنة 2016، وأخطرت النيابة العامة التى تولت التحقيق.