قررت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري، برئاسة المستشار سامي عبد الحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل الدعوى التي تطالب بإسقاط الجنسية عن الفنان هشام عبد الله، لاتهامه بالخيانة، لجلسة 29 سبتمبر المقبل.

وقالت الدعوى المقامة من سمير صبرى المحامى وحملت رقم 41094 لسنة 70 ق، إن عبد الله انضم حديثا إلى كتيبة الخونة والعملاء وتجار الوطن المبلغ ضده هشام عبد الله، ليظهر على شاشة قناة "الوطن" المملوكة للهارب أيمن نور ليسب الدولة المصرية قيادة وشعبا.

وأضافت أن هشام عبد الله ظهر عبر البرنامج الذى يقدمه، وتطاول على النظام المصرى وعلى الشعب المصرى، موجها أقذر عبارات السباب والألفاظ الخارجة، إرضاءً لملاك هذه القناة، ولتنفيذ أجندة العمالة والخيانة الإخوانية التى يديرها من خلال هذه القناة، حتى يتقاضى الدولارات، ليبيع مصر الغالية بأبخس الأسعار، مرتكباً فى حق وطنه العديد من الجرائم وعلى رأسها جريمة الخيانة العظمى" بحسب ما قال مقيم الدعوي.