قررت النيابة العامة ببندر المنيا، اليوم السبت، التصريح بدفن جثة رجل مسن، عثر عليها متحلله داخل شقته.

تلقى اللواء ممدوح عبد المنصف حبيب، مدير أمن المنيا، إخطارا يفيد بتلقي عمليات النجدة، بلاغا من أهالي شارع محمود عبد الرازق، بمدينة المنيا، بتغيب أحد المقيمين بالمنطقة عن أعينهم منذ 3 أيام مع انبعاث رائحة كريهة من شقته.

وعلى الفور، انتقلت الأجهزة الأمنية بالمنيا، برئاسة العقيد أحمد عارف، مأمور بندر شرطة المنيا، ومعاينة محل الواقعة، وأوضحت المعاينة والتحريات الأولية، عدم وجود آثار تعدي أو كسر بمداخل الشقة.

وأفاد تقرير د. هاني إسحق شحاته، مفتش صحة المنيا، بحدوث الوفاة منذ أكثر من 72 ساعة من تاريخ المعاينة، والجثة في مرحلة التحلل والتعفن الرمي، بسبب ارتفاع حرارة الجو.

وأوضح أن سبب الوفاة سقوطه واصطدامه بالأرض أدى إلى كسر بالجمجمة ونزيف بالمخ وفشل حاد في التنفس، ولا توجد شبهة جنائية طبية في الوفاة، وتم تحرير محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيقات.