قررت نيابة شبين القناطر، اليوم الخميس، حبس 3 أشخاص، 4 أيام على ذمة التحقيقات لقيامهم بمحاولة خطف طفل عمره 6 سنوات لطلب فدية من والده مقابل إطلاق سراحه.

 

وقال المتهمان الأول والثانى، إنهما نفذا الجريمة بعد أن خطط الثالث السيناريو لهما، وقال لهما إنه يعرف والد الطفل ومعه أموال كثيرة وممكن أن نحصل منه على مبلغ نتقاسمه بيننا.

 

وأضاف المتهم الأول أنه استعان بالمتهم الثانى نجل شقيقته فى تنفيذ الجريمة، إذ قام الأول بقيادة دراجته النارية، ووراءه الثانى، وما أن رأوا المجنى عليه الطفل يلعب فى الشارع بقرية القلزم، أوهما الطفل بأنهما سوف يذهبان به إلى والده وحملاه على الدراجة النارية، وأسرعا هاربين إلا أن الأهالى قاموا بمطاردتهما بدراجات نارية وسيارات وتمكنوا من الإيقاع بهما.

 

وبسؤال المتهم الثالث أقر بأنه يعلم أن والد الطفل معه أموال كثيرة، وأراد أن يخطف الطفل لكى يبتزه ويحصل على أموال منه، مضيفا: "كنا نمر بضائقة مالية ولم أكن أقصد من وراء ذلك إيذاء الطفل أردنا فقط فدية من والده.

 

وقررت النيابة حبس المتهمين الثلاثه 4 أيام على ذمة التحقيقات وتوجيه لهم تهمة الخطف وترويع الأمن.

 

كان العقيد عبد الله جلال، رئيس فرع البحث الجنائى تلقى بلاغا من أهالى قرية القلزم بقيام شخصين بخطف طفل من أحد الشوارع بالقرية.

 

تم إخطار اللواء محمد الألفى، مدير إدارة البحث الجنائى، فانتقلت قوة من رجال المباحث قادها المقدم أحمد المنعم، رئيس مباحث مركز شبين القناطر، ونجحت فى ضبط المتهمين بالاشتراك مع أهالى القرية.