رفعت، منذ قليل، محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، جلسة إعادة محاكمة المعزول محمد مرسى وآخرين فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام الحدود الشرقية والسجون والتعدى على المنشآت الشرطية" إبان يناير 2011، للقرار.

 

تعقد الجلسة بعضوية المستشاريين عصام أبو العلا وحسن السايس، وبحضور ياسر زيتون رئيس نيابة أمن الدولة العليا، وسكرتارية حمدى الشناوى، كما حضرممثل الدولة المستشار أشرف مختار عضو هيئة قضايا الدولة، والمدعى بالحق المدنى بالقضية.

 

وتأتى إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي بـ"إعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد" ، وقررت إعادة محاكمته.