تمكنت مباحث البحيرة، برئاسة اللواء محمد هندي مدير المباحث الجنائية، بالاشتراك مع مديرية التموين بإشراف المهندس كمال راشد وكيل وزارة التموين، من شن حملة تموينية لضبط الأسواق بمدن ومراكز المحافظة.

تلقى اللواء علاء عبدالفتاح مدير أمن البحيرة إخطارا من العميد وجدي الصيرفي مدير مباحث التموين، يفيد بضبط: «هشام.م» 54 سنة، صاحب محطة وقود سيارات تحت الإنشاء بدون ترخيص، كائنة بطريق قرية أبو الشقاف مركز حوش عيسى؛ لإدارته المحطة بدون ترخيص وتجميع 15 ألف لتر سولار لإعادة بيعه بالسوق السوداء لتحقيق أرباح غير مشروعة.

و«يوسف.م» 51 سنة، صاحب محطة تموين سيارات كائنة دائرة مركز شبراخيت؛ لقيامه بتجميع 3000 لتر بنزين 80؛ لإعادة بيعه بالسوق السوداء لتحقيق أرباح غير مشروعة.

و«محمد.ف» 42 سنة، صاحب مستودع بوتاجاز بقرية محلة قيس مركز شبراخيت؛ لقيامه بالاستيلاء والتصرف في حصة المستودع وبيعها بالسوق السوداء لتحقيق أرباح غير مشروعة. وبمراجعة الفواتير والسجلات الخاصة بالمستودع، تبين استيلائه وتصرفه في 990 أسطوانة بوتوجاز منزلية مدعمة.

كما تم ضبط «محمود.ع» 39 سنة، صاحب مصنع طوب كائن بقرية كفر مجاهد مركز كوم حماده؛ لقيامه بتجميع أسطوانات بوتوجاز مدعمة لاستخدامها في المصنع الخاص به لتحقيق أرباح غير مشروعة، وضبط بحوزته 50 أسطوانة.

و«عادل.ر» 36 سنة، صاحب محل لبيع الأعلاف كائن قرية كفر سنطيس مركز دمنهور؛ لقيامه بتجميع دقيق بلدي مدعم استخراج 82%، والمخصص للتوزيع على المخابز البلدية لإعادة بيعه بالسوق السوداء لتحقيق أرباح غير مشروعة، حيث تم ضبط 2.300 طن دقيق بلدي مدعم.

و«محمد.س» 39 سنة، موزع أسطوانات بوتوجاز على تروسيكل بدون لوحات معدنية بمدينة حوش عيسى، حيث ضبط بحوزته 21 أسطوانة بوتوجاز مدعمة لإعادة بيعها بالسوق السوداء.

و«صبري.م» 42 سنة، و«زين العابدين.م» تاجر تمويني وصاحب محل بقالة تمويني كائن بمدينة كوم حماده؛ لقيامه بتجميع مقررات تموينية مدعمة (سكر - زيت تمويني مدعم) والمحظور تداولها بالأسواق والمخصصة للتوزيع على المواطنين بنظام البطاقات التموينية الذكية والمحظور تداولها بالأسواق؛ لإعادة بيعها بالسوق السوداء لتحقيق أرباح غير مشروعة، وضبط بحوزته 1.600 طن سكر، و252 زجاجة زيت تمويني مدعم.

تم تحرير المحاضر اللازمة، وجاري العرض على النيابة العامة.