حددت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، جلسة 15 يوليو القادم للنطق بالحكم في إعادة محاكمة المتهم «أحمد سيد نجم» المتهم بالتعدي على ضباط قسم 15 مايو، والمحكوم عليه غيابيا بالسجن 6 سنوات.

وأسندت النيابة العامة للمتهم تهمة استعمال القوة والعنف وآخرين ضد موظفين عموميين وهم عقيد الشرطة محمد عثمان، والرائد أحمد نزيه، والملازم مبروك جمعة، والنقيبين مصطفى أشرف، ومحمد أحمد همام، وباقي أفراد شرطة قسم 15 مايو، بأن أطلقوا صوبهم وابلا من الأعيرة النارية من أسلحة نارية كانت بحوزتهم، وألقوا صوبهم الطوب والحجارة ما نتج عنه حدوث تلفيات بسيارات الشرطة، بقصد حملهم بغير حق على الامتناع عن أداء عمل من أعمال وظيفتهم وهو ضبط أطراف مشاجرة وقد بلغوا مقصدهم بأن لاذ المتهمون بالفرار.

كما أسندت النيابة لهم تهمة حيازة وإحراز وآخرين مجهولين سلاح ناري وذخيرة، والاشتراك في تجمهر مؤلف من عدد يقارب 200 شخص من شأنه أن يعرض السلم العام للخطر بغرض ارتكاب جريمة، وإتلاف سيارات شرطة، وحيازة أسلحة بيضاء.