قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بعابدين برئاسة المستشار محمد مصطفى الفقي، بالسجن المؤبد لـ5 متهمين يحملون الجنسية الفلسطينية وموظف بسجل مدني عابدين، لاتهامهم بتزوير شهادات ميلاد بهدف استخراج بطاقات رقم قومي بجنسية مصرية.

وذكرت تحقيقات نيابة وسط القاهرة، أن المتهمين «محمود و» و«محمد و» و«أحمد و» و«يوسف ن» و«محمد ش» فلسطينيين، اتفقوا مع المتهم «إبراهيم ا» أمين سجل مدني عابدين على تزوير شهادات ميلادهم أثناء عمل إجراءات إعادة قيد ساقط.

وأوضحت التحقيقات أن المتهمين أمدوا الموظف ببيانات غير صحيحة وهي أنهم مصريين الجنسية وساعدهم المتهم بتسجيل تلك البيانات مقابل حصوله على رشوة.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين اتفقوا مع سمسار لتزوير عقود زواج بجنسيات وبيانات زوجات مصريات منسوب صدورها لنيابة الدرب الأحمر لشؤون الأسرة ونيابة الأسرة بباب الشعرية ووقعوا عليها بإمضاءات وأختام مزورة.

وجاء بأمر إحالة المتهمين لمحكمة الجنايات أن المتهمين من الأول للخامس اشتركوا بطريقي الاتفاق والمساعدة مع موظف عام «المتهم السادس» في ارتكاب تزوير في محررات رسمية وهي شهادات الميلاد الخاصة بهم حال تحريره من الموظف المختص.

وذكرت النيابة في أمر الاحالة أن المتهمين حصلوا بغير حق على خاتم شعار الجمهورية الخاص بمكتب سجل مدني عابدين كما أن المتهمون اشتركوا بطريقي الاتفاق والمساعدة مع موظف عام «حسن النية» في ارتكاب تزوير محرر رسمي وهو بطاقات الرقم القومي للمتهمين.

وتوصلت تحريات رجال المباحث أن المتهمين استغلوا فترة ما بعد الثورة من حرق لمكاتب السجلات بتقديم طلب شهادات ميلاد ساقط قيد، حيث اتفقوا مع المتهم السادس موظف بسجل مدني عابدين على إصدار 5 شهادات ميلاد ببيانات مزورة بتغيير الجنسية إلى مصريين وذلك حتى يتم معاملتهم معاملة المصريين وتجنب ترحيلهم بسبب انتهاء إقامتهم في مصر.