اعترف مبيض محارة متورط فى قتل زوجة شقيقه بالاشتراك مع اثنين من أصدقائه عقب القبض عليهم، أنهم تسللوا للشقة للسرقة فقط، وأثناء تفتيشهم عن النقود فوجئوا بالمجنى عليها تستيقظ من نومها، وحاولت الاستغاثة بالجيران، فقرروا التخلص منها وقتلها خشية افتضاح أمرهم، حيث كمموا فمها وقيدوا يديها بحبل، حتى فارقت الحياة، ثم استولوا على مبلغ مالى عثروا عليه بالشقة وفروا هاربين.

وأضاف المتهم "أشرف.ن" 37 سنة مبيض محارة، أنه كان يعلم أن أشقاءه يحتفظون بمبالغ مالية بمسكنهم، حيث اتفق مع المتهمين الآخرين "سيف.ع" 35 سنة، سابق اتهامه فى قضية سرقة بالإكراه، و"محمد.ع" سبق اتهامه فى قضية حيازة سلاح بدون ترخيص، على سرقة شقة شقيقه "معوض.ن"، حيث كان هدفهم السرقة فقط وليس ارتكاب جريمة قتل، إلا أن اكتشاف الضحية أمرهم دفعهم لقتلها، واقتسام المبلغ المالى المسروق بينهم.

واستنادا لتحريات رجال المباحث، واعترافات المتهمين، أمرت النيابة بحبسهم 4 أيام على ذمة التحقى، وصرحت بدفن جثة المجنى عليها عقب تشريحها وتولت التحقيق.

تلقى قسم شرطة الوراق بلاغا يفيد العثور على جثة "هبة.ر" 28 سنة ربة منزل داخل مسكنها، موثقة اليدين ومكممة الفم، وأكد زوجها اختفاء مبلغ 50 ألف جنيه من مسكنه.

وبإجراء التحريات تبين للرائد هانى مندور رئيس مباحث الوراق، أن وراء الجريمة شقيق زوج المجنى عليها، يدعى "أشرف.ن" مبيض محارة، وبإعداد كمين للمتهم تمكن رجال المباحث من القبض عليه، وبمواجهته اعترف بقتل المجنى عليها بالاستعانة باثنين من أصدقائه، وهما "سيف.ع" و"محمد.ع" لعلمه احتفاظ شقيقه بمبلغ مالى بشقته، حيث حاولوا سرقة النقود، إلا أن الضحية اكتشفت أمرهم أثناء السرقة مما دفعهم لقتلها، وتمكن رجال المباحث من ضبط المتهمين، وحرر محضر بالواقعة، وأخطر اللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وباشرت النيابة التحقيق.