أمرت نيابة شمال القاهرة الكلية بتشريح جثة مسجون لقي مصرعه على يد زميله داخل غرفة حجز قسم شرطة روض الفرج؛ لبيان سبب الوفاة، وصرحت بدفن الجثة عقب الانتهاء من إعداد تقرير الصفة التشريحية.

واستعجلت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة، وأمرت باستدعاء قوة حراسة الحجز لسماع أقوالهم، كما سينتقل فريق من النيابة لإجراء المعاينة التصويرية للحجز والاستماع لأقوال المحتجزين.

وكشفت تحقيقات النيابة، عن أن مشاجرة نشبت بين «ح.م» المحبوس على ذمة قضية مخدرات، وزميله في حجز قسم شرطة روض الفرج على مكان النوم، فاستخدم خلالها الأول «كاتر»، ثم طعنه في رقبته؛ حتى أسقطه قتيلًا.

تلقى اللواء خالد عبدالعال مدير أمن القاهرة إخطارًا من قسم شرطة روض الفرج، يفيد بقيام عاطل محتجز بذبح زميله داخل الحجز، وتم نقله للمستشفى، إلا أنه لفَظ أنفاسه الأخيرة قبل إنقاذه، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة.

وقال مصدر أمني إن الواقعة حدثت الخميس بسبب خلافات قديمة بينهما، مضيفًا أنه تم استدعاء عدد من المحتجزين للوقوف على ملابسات الواقعة.

وأوضح المصدر أنه أثناء وقوع الحادث سادت حالة من الهياج داخل الحجز، عقب الجريمة حيث تعالت الصرخات على الضباط وأفراد الشرطة المكلفين بحراسة الحجز من الداخل، الذين أسرعوا ليجدوا المجني عليه ملقى على الأرض وسط بركة من الدماء، وتم استدعاء سيارة الإسعاف ونقله إلى مشرحة المستشفى العام.