أقامت سيدة دعوى أمام محكمة الأسرة بـ6 أكتوبر، طالبت فيها بإثبات تبديد زوجها لمنقولاتها، وأوضحت "ريهام.ك.أ"، فى دعواها رقم 1786 لسنة 2018: تزوج من غيرى ورغم ذلك صبرت بسبب رفض أسرتى لقب مطلقة وتحملت إهاناته أنا وطفلى ورفضه المستمر منحى حقوقى حتى طردنى فى منتصف الليل لعدم تحمله مرضى.

وأضافت ريهام فى دعوى التبديد أن زوجها "محمد.ص" أذلها طوال مدة زواجهما البالغة 5 سنوات ورفض الإنفاق عليها وعندما تشكو لأهلها يتعدى على بالضرب ويحبسها داخل المنزل ولا يسمح لها بزيارتهم.

وتابعت ريهام: سرق منقولاتى مستغلا غيابى عن المنزل وباعها ليتزوج من أخرى وعندما طالبته بحقوقى عايرنى بمرضى وعندما طلبت الطلاق خطف طفلى وحرمنى منه وعندما أقمت دعوى ضم حضانة حرر ضدى بلاغا اتهمنى فيه بالزنا وجاء بشهود زور ثم تعدى على ضربا فى الشارع وفضحنى فى المنطقة المقيمة فيها باتهامات الباطلة فى أخلاقى وأعلن أمام الجميع بأنه سيقتلنى ثأرا لشرفه.