تلقى نادى قضاة مصر، برئاسة المستشار محمد عبد المحسن، أمس الأربعاء، العزاء فى ثلاثة من أبناء النادى من وكلاء النيابة العامة، الذين توفوا فى حادث مرورى، أثناء عودتهم من محل عملهم بنيابة ملوى بالمنيا.

 

وقال المستشار حمدى عبد التواب، عضو مجلس إدارة نادى قضاة مصر، إن النادى تلقى العزاء أمس فى وفاة ثلاثة من زهرة شباب النيابة العامة فى حادث سير آليم، وهم أحمد سيد، وائل البدرى، محمود الحسينى، وكلاء نيابة ملوى، الذين لقوا ربهم صائمين حال عودتهم من نيابتهم.

 

وأوضح "عبد التواب"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن النادى كان قد حدد يوم أمس لتنظيم حفل إفطار جماعى للقضاة لكن الحادث الأليم للقضاة الثلاثة حول الحفل إلى عزاء، وقرر النادى إلغاء كافة الفاعليات التى كان من المقرر إقامتها خلال حفل الإفطار.

 

الجدير بالذكر، أن نادى القضاة أصدر بيانًا صحفيًا، أمس الأربعاء، نعى فيه القضاة الثلاثة، والذى تضمن: "ببالغ اﻷ‌سى والحزن وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره يتقدم المستشار محمد عبدالمحسن رئيس مجلس إدارة نادى قضاة مصر والأعضاء بأحر التعازى وصادق المواساة إلى قضاة مصر فى مصابهم الأليم".

 

وأضاف: "نبتهل لله فى هذه الأيام المباركة أن يدخلهم فسيح جناته وأن يرزقهم الفردوس الأعلى وأن يرزق ذويهم الصبر والسلوان".

 

وتابع: "نظرا لهذه الظروف الأليمة وتلك الواقعة التى انفطرت لها القلوب، قرر مجلس إدارة نادى قضاة مصر إلغاء كافة الفعاليات التى كان مرتبا لها سلفا واستقبال واجب العزاء فى زملائنا وقراءة ما تيسر من آيات الذكر الحكيم عقب الإفطار اليوم فى نادى القضاة النهرى بالعجوزة".