قررت محكمة جنح الدرب الأحمر المنعقدة في محكمة جنوب القاهرة بزينهم، بحبس سكرتيرة واثنين آخرين 3 سنوات في اتهامهم بسرقة مليون جنيه، و8 آلاف دولار، و2 كيلو مشغولات ذهبية من شركة استيراد وتصدير.

كانت نيابة الدرب الأحمر الجزئية، أحالت السكرتيرة والمتهمين الاثنين الآخرين إلى المحاكمة العاجلة، بعد اتهامها بسرقة مليون جنيه، و8 آلاف دولار، بالإضافة إلى 2 كيلو مشغولات ذهبية من شركة استيراد وتصدير تعمل فيها المتهمة الأولى.

وذكرت التحقيقات أن المتهمة اعترفت بالسرقة وخططت لها بعدما علمت باحتفاظ مالك الشركة (التي تعمل بها) بمبالغ مالية كبيرة ومشغولات ذهبية داخل مكتبه، واستولت على الأموال والمشغولات الذهبية وجمعتها داخل حقيبة وسلمتها للمتهم الثاني والثالث أمام الشركة، وانتظرت لحين انتهاء مواعيد العمل بالشركة، حتى لا تثير الشبهات وانصرفت، وحضرت صباح اليوم التالي، وادعت حدوث واقعة السرقة.

وكان قد تلقى رجال مباحث قسم شرطة الدرب الأحمر، بلاغا من "محمد أ م" 73 سنة، صاحب شركة للاستيراد والتصدير، و"سارة م س" 25 سنة، سكرتيرة بالشركة، بأنه أثناء توجه المبلغة الثانية لمقر الشركة الساعة 12 ظهراً، اكتشفت سرقة مبالغ من داخل الشركة تبلغ مليون و95 ألف جنيه، و8 آلاف دولار، و2 كيلو من المشغولات الذهبية.

وقال صاحب الشركة، إن المبالغ المالية والمشغولات الذهبية كانت داخل خزينة وبها مفتاحها بمكتبه الخاص، ولم يتهم أو يشتبه في أحد، وبالانتقال والفحص تبين سلامة مداخل ومخارج الشركة.

وكشف فريق من مباحث الدرب الأحمر، ملابسات الحادث، وتبين أن وراء ارتكاب الحادث كلاً من المبلغة الثانية "سارة م س" 25 سنة، سكرتيرة الشركة، بالاشتراك مع "محمد م أ" 29 سنة، سائق، ومتهم ثالث آخر.